الرئيسية | من نحن | أعلن معنا | إتصل بنا | الاخبار
Monday 17 Dec 2018 English
         المقالات الأكثر قراءة
الملتقى البحري العربي يختتم أعماله بنجاح بالعاصمة الأردنية عمان
تهدف كلية النقل الدولي واللوجستيات إلى ..
لماذا لايتم تحصيل رسوم عبور قناة السويس بالجنيه المصري
الخطوط البحرية السودانية .. خمسة عقود في خدمة النقل البحري السوداني
         إقتراع
لماذا تفضل إنترناشيونال ريفيو
عرض النتائج
         بريد إنترناشيونال ريفيو
أدخل بريدك الإلكتروني لتصلك رسائلنا الإلكترونية
جوائز
جائزة التميز لأفضل اتحاد عربي لعام 2013
جائزة شخصية العام فى النقل البحرى فى العالم العربى لعام2013
جائزة التميز لأفضل مدير شركة نقل بحري عربیة لعام 2012
جائزة التميز في قطاع النقل البحري في العالم العربي لعام 2012
جائزة التميز لأفضل شركة لبناء السفن في العالم العربي لعام 2011
جائزة التميز لأفضل مؤسسة للتعليم والتدريب البحري فـي العالم العربي لعام 2011
جائزة شخصية العام فى النقل البحرى فى العالم العربى لعام2010
جائزة شخصية العام فى النقل البحرى فى العالم العربى لعام 2007
جائزة أفضل محطة حاويات فى العالم العربى لعام 2007
جائزة شخصية العام في النقل البحري في العالم العربي لعام 2006
عدد الزوار: 13571
عدد الزوار: 21351
عدد الزوار: 13070
عدد الزوار: 2371
قناة السويس تحقق أعلى إيراد سنوي في تاريخها 5,6 مليار دولار خلال العام المالي 2017/ 2018        موانئ دبي العالمية تعلن عن الاتفاق على مشروع توسعة جديدة لمحطة حاويات "فيرفيو" في برنس روبرت في كند        موانئ دبي العالمية تطلق"سوق التجار" على مساحة 3 ملايين متر مربع لدعم "الحزام والطريق" وتعزيز التجارة        مدير جمارك دبي يبحث تعزيز التبادل التجاري مع القنصل العام لكوريا الجنوبية        11 جرار خدمه شاقة وأربعة أوناش تحميل جديدة لشركة الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع        تصميم محطة الحاويات الثانية بميناء دمياط        موانئ دبي العالمية تحقق نتائج مالية قوية في النصف الأول من 2018 مسجلة نموا في العائدات بنسبة 14.4 %        موانئ دبي العالمية تطلق نظاماً لمجتمع الخدمات اللوجستية في جمهورية الدومينيكان من خلال شركتها التابع        موانئ دبي العالمية توقع عقد امتياز لتطوير وتشغيل مركز لوجستي جديد في مالي        دمياط لتداول الحاويات تستقبل وفداً من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا        
السابق التالى
 السيد/ حسين الصعوب. مدير عام وعضو مجلس إدارة شركة الجسر العربي للملاحة.
السيد/ حسين الصعوب. مدير عام وعضو مجلس إدارة شركة الجسر العربي للملاحة.
السابق
التالى


حسين الصعوب  ..  لإنترناشيونال ريفيو...



• شركة الجسر العربي للملاحة هي الصورة الحقيقية للتعاون العربي فـي مجال النقل البحري.
• كيف تكون شركة الجسر العربي محتكرة وهي مملوكة لثلاثة دول وتحقق عظيم الاستفادة للعديد من الاقتصاديات العربية؟!
• كيف يأتمنا الراكب على حياته عندما يتخذ إحدى بواخرنا للانتقال بين العقبة ونويبع والعكس ولا نكون على قدر هذه الثقة.
• بدأت النقلة الحقيقية للجسر العربي مع وجود إدارة محترفة للشركة تضم مجموعة من أفضل الكوادر المتخصصة فـي إدارة النقل البحري على مستوى العالم العربي.


لقاءنا اليوم بالسيد/ حسين الصعوب. يختلف عن لقاءاتنا السابقة حيث أنه هو اللقاء الأول لنا بسيادته بعد اختياره لنيل جائزة التميز كأفضل مدير لشركة نقل بحري عربیة لعام 2012, واستلامه لدرع الجائزة بمكتبه بالمقرالرئيسي لشركة الجسر العربي للملاحة بالعقبة, وقد وقع هذا الاختيار على السيد/ حسين الصعوب. وسط مجموعة من الشخصيات العربية البارزة فـي مجال النقل البحري الذین كانوا قد رشحوا لنيل هذا اللقب منذ مطلع العام الحالي، وذلك لإنجازاته الملموسة بقطاع النقل البحري الأردني والعربي من خلال جهوده المتواصلة بشركة الجسر العربي للملاحة بهدف الارتقاء بالشركة والوصول بها لآفاق جديدة من التميز، إن نجاح الصعوب فـي قطاع النقل والتجارة البحرية كان واضحا على مدار السنوات الماضية، فقد تقلد منصب مساعد المدير العام للشؤون التجارية فـي شركة الخطوط الوطنية البحرية الأردنية ومن ثم نائبا للمدير العام فـي نفس الشركة، وبعد ذلك تولى منصب مدير عام الشركة الأردنية للوكالات البحرية حيث قام بتطوير وتوسيع أعمال الشركة لتصبح أكبر وكيل للبواخر القادمة إلى ميناء العقبة, وبعد أن تقلد منصب نائب مدير عام شركة الجسر العربي للملاحة للشؤون التجارية والبحرية كان له الدور الفاعل فـي إعادة هيكلة دوائر وأقسام الشركة واستقطاب أفضل الكفاءات لخلق وتعزيز اللامركزية فـي اتخاذ القرارات، وخلق مفهوم التذكرة الشاملة لأول مرة فـي تاريخ الشركة وحوسبة أعمال الشركة وتطبيق عمليات حجز الركاب بأحدث منظومة من خلال عمليات الحجز المسبق على غرار ما هو معمول به فـي شركات الطيران وزيادة عدد وحدات الأسطول من 2 إلى 7 وحدات، كما ساهم بشكل فاعل فـي توسيع شبكة وكلاء الشركة لتشمل كافة دول الخليج العربي، وبعد توليه منصب المدير العام عمل على دخول شركة الجسر العربي للملاحة سوق النقل السياحي البحري المتخصص، كما كان له الدور الأبرز فـي تعزيز مفهوم نوعية الخــدمة المقــدمة لعملاء الشـركة وتحسينها باستمرار.



- وفي بداية اللقاء تقدم بالشكر لإنترناشيونال ريفيو قائلا: كل الشكر والتقدير لمجلة إنترناشيونال ريفيو على هذه الثقة الكبيرة التي منحتموني إياها باختياري لنیل جائزة التمیز كأفضل مدیر لشركة نقل بحري عربیة لعام 2012, وأتمنى أن أكون دائما عند حسن ظن مجتمع النقل البحري العربي.
وأكد السيد/ حسين الصعوب. بأن شركة الجسر العربي للملاحة تمثل تجسيداً حقيقاً للتعاون العربي  فـي  مجال النقل البحري حيث أنها بمثابة الشريان الذي يتدفق من خلاله الأفراد والبضائع بين شطري الوطن العربي، و أن أهمية شركة الجسر العربي للملاحة تتأتى من مساهمة حكومات الدول الثلاثة الأردن والعراق ومصر فـي تأسيس الشركة بهدف تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية عن طريق تعزيز التبادل التجاري بين المشرق والمغرب العربي الذي يصل حجمه إلى أكثر من 2 مليار دولار سنويا.
وأضاف سيادته بقوله: الجسر العربي هو على قدر المسمى حيث إنه جسرا حقيقيا للتواصل العربي على المستوى الإنساني والاجتماعي دون النظر إلى الحسابات الاقتصادية إذ أن هذه الشركة وجدت من أجل تكون وسيلة للترابط والتواصل العربي يتدفق من خلالها أبناء الشعب العربي بين ضفتي وطننا العربي الشرقية والغربية، لذا كان الحرص كل الحرص أن تكون هذه الوسيلة مريحة وتتحقق فيها كافة سبل السلامة والأمان والرفاهية ويراعى فيها البعد الاجتماعي والإنساني لأبناء الوطن العربي، إذن  الجسرالعربي همزة الوصل القارية التي قربت المسافات بين شطري الوطن العربي.
وأضاف السيد/ حسين الصعوب بقوله: ما أجمل أن ترتاد إحدى وحدات الجسرالعربي وتذهب من العقبة إلى مصر حيث ردد أحد الأشخاص وهو على متن إحدى عبارات الجسر العربي عبارة « نحن في جامعة عربية « لذا فأنا استمتع كثيراً عندما أقول «الجسر العربي»  فهذا المسمى يفتح دائما بداخلي طاقات الأمل لغد مشرق لوطننا العربي الكبير والذي نأمل أن يسوده التعاون والتكامل في كافة المجالات.
• وعن أهم الإنجازات التي حققها الجسر العربي يقول السيد/ حسين الصعوب:
بعد رُبع قرن من الزمان على تأسيس الجسر العربي وبالنظر إلى الوضع التي عليه الشركة الأن والنتائج التي تحققها نستطيع القول بأن الحلم قد تحقق، من كافة الأوجه سواء بالنسبة لطاقة النقل للركاب والبضائع أو حجم الأسطول المملوك للشركة ونوعية البواخر التي يضمها هذا الأسطول أو بالنسبة للنتائج والأرباح السنوية التي تحققها الشركة، وعندما أقول أن الحلم قد تحقق بالنسبة للجسر العربي  لا أعني بأن  ما وصلت إليه الشركة هو أقصى طموحاتنا بل أعني في الأساس أن هذا النجاح الكبير الذي حققه الجسر العربي والمكانة التي وصل اليها أعطانا مزيداً من الثقة لتحقيق الأفضل خلال الفترة القادمة, إن الجسر العربي يعتبر أكبر عميل واللاعب الرئيسي في كل من ميناء العقبة وميناء نويبع, واستطاع تحقيق زيادة في عوائد الحكومات المساهمة المباشرة مثل حقوق الملكية للشركة وغير المباشرة مثل الموانىء والضرائب والقطاع الخاص في الدول المساهمة.
كما استطاع الجسر العربي قيادة التغيير في منظومة النقل البحري في المنطقة وامتلاك أحدث الوحدات البحرية للمسافرين وبمعدل أعمار يبلغ 9 سنوات, و دأبت شركة الجسر العربي على ترسيخ مفهوم الإدارة بالأهداف لتغيير منظومة النقل في منطقة البحر الأحمر بكامل حلقاتها، فبدلا من المفهوم السائد «نقل العمالة الوافدة» عن طريق الجسر العربي للملاحة اصبح هذا المفهوم «النقل السياحي المتميز للمسافرين»،وقد تطلب هذا الجهد والوقت لتغيير سلسلة النقل التي تعزز هذا الشعار وقد تم البدء بالتغيير من قبل الجسر العربي عن طريق تبني استراتيجية تحديث أسطول الشركة تحت رعاية وتوجيهات أصحاب المعالي في الدول المساهمة لتقديم خدمة متميزة للمسافر عن طريق تقصير زمن الرحلة من  4 ساعات للبواخر القديمة إلى 3 ساعات للبواخر الحديثة و 1:30 ساعة للقوارب السريعة، ويبلغ معدل أعمار بواخر وقوارب المسافرين لأسطول الشركة الحالي 9 سنوات .
كما أن تحديث الأسطول  ساهم في رفع معايير الأمن والسلامة في منظومة النقل البحري بين موانىء البحر الأحمر, كما ساهم تحديث الأسطول في تخفيض كلف الصيانة وقطع الغيار وكلف المحروقات كون البواخر الحديثة أكثر كفاءة ومصممة لاستهلاك كميات أقل.
ومن العوامل التي ساهمت في تميز الجسر العربي أيضا استقرار الأسعار وثباتها لجميع عملاء الشركة بعكس ما يحدث على الخطوط الملاحية الأخرى من استغلال وسمسرة وسوق سوداء,هذا إلى جانب الدعم الفني واللوجستي للأجهزة العاملة في الموانىء كما حدث في تطوير الصالة الهرمية في ميناء نويبع لتشجيعهم على تقديم أفضل الخدمات للمسافرين وبأقل وقت ممكن, إلى جانب التنسيق مع الجهات ذات العلاقة لتطوير البنى التحتية والفوقية لميناءي العقبة ونويبع والذي يشكل التحدي الأكبر للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للعملاء.
إن الجسر العربي يعمل وفق أفضل النظم المهنية في تشغيل سفن الركاب بالإضافة إلى أن الربحية هي آخر أهدافه ويأتي في مقدمة أهدافه تقديم أفضل الخدمات من أجل تحقيق الراحة الكاملة للركاب بالإضافة إلى توفير كل السبل للإبحار الآمن من خلال تطبيق المعايير الدولية للإدارة الآمنة للسفن لتواكب كل مايستجد عالمياً فيما يتعلق بتلك المعايير والتي تقرها المنظمة البحرية الدولية IMO لذلك اكتسبت شركة الجسر العربي سمعة ممتازة كناقل للركاب على مدى أكثر من عقدين، وأضاف مؤكدا بقوله: إن التفاني الكبير في خدمة الراكب العربي عبر شطري البحر الأحمر هو أهم غاياتنا دون النظر إلى الربح، وهذا ماجعل مسمى الجسر العربي يمثل عنصر الجذب الأول  للراكب العربي حيث أن الجسر العربي يستطيع أن يوفر الكرامة للراكب العربي - إذا جاز التعبير - في التعامل وفي السعر حيث نراعي أن تكون الأسعار معقوله حتى نضمن خدمة قطاع كبير من الركاب من فئات محدودي الدخل مع نقل أمتعتهم دون إضافة أعباء مالية عليهم وهذا مالم يتوافر في أي وسيلة نقل أخرى.
هذا وقد أكد السيد/ حسين الصعوب. بأن الجسر العربي وعلى مدار 25 عاماً حققت تقدماً كبيراً تركزت معظم هذه النتائج خلال السنوات الأخيرة وأصبح الجسرالعربي كياناً عملاقاً يسيطر على الطاقة النقلية في البحر الأحمر مما جعل كبار المستثمرين ممن يبحثون في  الأساس عن مصالحهم الشخصية أن ينادوا بخصخصة الجسرالعربي بدعوى أن هذه الشركة محتكرة وأنا أرد عليهم بكيف تكون هذه الشركة محتكرة وهي مملوكة لثلاثة دول وتحقق عظيم الاستفادة للعديد من الاقتصاديات العربية، فما هو المبرر لخصخصة هذه الشركة الناجحة التي تحقق الفائدة للشعوب العربية لكي يستفيد منها أشخاص بعينهم لا يفكرون إلا في الجدوى الاقتصادية والفوائد التي تعود عليهم وكفى دون النظر إلى المواطن العربي الذي تعمل الشركة منذ تأسيسها على نقله في وسيلة مريحة وآمنة وبسعرفي متناول الجميع مما يحافظ على كرامة المواطن العربي.

• وعـن أهـم متطلبـات الجــسر العــربي خـــلال الـفــترة القــادمة يقــول السيد/ حسين الصعوب:
- الجسر العربي لن يصل إلى أقصى طموحه إلا إذا حسنا في أدواتنا المينائية وعندما أتحدث عن الأدوات المينائية فإنني أتحدث عن كل شئ يرتبط  بعمليات الجسر العربي وهذا تحديداً يجب أن أوضحه وأرفع صوتي للمرة الرابعة والخامسة وأقول يجب على الأدوات المينائية من القطر والإرشاد وغيرها أن تكون فاعلة ومؤثرة ويجب عدم التأخير لأن الجسر العربي ينقل ركاب و وأعتقد أنه عندما يتعلق الأمر بالأرواح والبشر يجب أن يكون  كل ما يتعلق بذلك على ما يرام، وفي سياق الأدوات المينائية لا يفوتني أن أذكر الساحات ومعدات المناولة، إلى جانب توفير كافة سبل الراحة للراكب داخل الميناء من مطاعم وكافتريات وقاعات انتظار واستراحات، ودورات مياه نظيفة إلى آخره من التسهيلات، لذا يجب النهوض والارتقاء بمستوى الأدوات المينائية حتى يستطيع الجسر العربي القيام بدوره على أفضل ما يكون لأنه من غير المعقول أن يقوم الجسر العربي بشراء أفضل أنواع البواخر في العالم المجهزة بأحدث النظم التكنولوجية ومطقمة بأفضل الكوادر بالعالم العربي من ربابنه ومهندسين بحريين لتقطع المسافة بين العقبة ونويبع في 45 دقيقة فننتظر أربع أو خمس ساعات من أجل أن تتحرك الباخرة من هذا الميناء أو ذاك، لذا فأنا أطالب بتحقيق كافة العوامل التي تساعد على سرعة الدوران سواء كانت قطر أو إرشاد أو ساحات أو معدات مناولة، إلى جانب توفير مسرب خاص لفحص الشاحنات، مما سوف يساعد وبصورة كبيرة  في تحقيق طموحات الجسر العربي عندما تتواكب الخدمات المقدمة بالموانئ مع بواخر الجسر العربي الحديثة مع الجهود التي يقوم بها على مستوى الإدارة والتجهيزات وأكد سيادته بأن إدارة الجسر العربي تراعى أن يتوافر ببواخرها كل سبل السلامة والأمان سواء على مستوى التجهيزات أو على مستوى الكوادر المدربة تدريباً جيداً واجتيازهم كافة الدورات التدريبية لكل ما يجد في صناعة النقل البحري والتي نعتبرها صناعة معقدة وتحفها العديد من المخاطر لذا كان على إدارة الجسر العربي أن تراعى كل ذلك من خلال توفير كافة سبل الأمن والسلامة للركاب مؤكداً بقوله: كيف يأتمنا الراكب على حياته عندما يتخذ إحدى بواخرنا للانتقال بين العقبة ونويبع والعكس ونكون غير قادرين على حمل هذه الأمانه أو لا نكون على قدر هذه الثقة.•وعن النقلة الحقيقية التي حدثت للجسر العربي خلال السنوات الأخيرة يقول السيد/ حسين الصعوب:
بدأت النقلة الحقيقية للجسر العربي مع وجود إدارة محترفة للشركة تضم مجموعة من أفضل الكوادر المتخصصة في إدارة النقل البحري على مستوى العالم العربي والتي أخذت على عاتقها دراسة وضع الشركة من كافة الجوانب بهدف النهوض بهذه الشركة وبدأت في تحقيق النتائج الممتازة العام تلو الآخر وكان هناك رؤية مكتملة الجوانب للنهوض والارتقاء بالشركة ترتكز هذه الرؤية بصورة كبيرة على الخبرة العريضة للفريق الإداري للشركة والذي كان يعمل دائماً على النهوض بالشركة وتطويرها دون أن يغفل يوماً الهدف الأساسي الذي تأسست من أجله الجسر العربي وهو توفير وسيلة نقل بحري آمنة للمواطن العربي تراعى فيها كافة الجوانب الاجتماعية والإنسانية دون النظر للربح، ومع ذلك تقدم الجسر العربي وحقق أيضاً أرباحاً كبيرة إذن استطاع الجسرالعربي أن يتقدم ويسيطر على طاقة النقل بالبحر الأحمر دون أن يتخلى عن المبادئ الأساسية التي تأسست الشركة من أجلها ومن ثم استطاع الجسر العربي قيادة التغيير في منظومة النقل البحري في منطقة البحر الأحمر  .
- إن الجسر العربي هذا المشروع الاستثماري العربي أصبح قادرا على تحقيق المزيد من النجاح للأجيال القادمة وقد وصل لما وصل اليه وحقق ما حققه من خلال دعم حكومات الدول الثلاث الأردن والعراق ومصرإلى جانب الإخلاص والتفاني للهيكل الإداري ممن عشقوا هذا المشروع القومي العربي الكبير ومنهم من كرس كل وقته من أجل الحفاظ على هذا الجسرالعربي ليكون دائماً جسراً حقيقاً للترابط والتواصل بين الشعوب العربية وأن يكون المثل والقدوه لتحذو الدول العربية حذوه في العديد من المشاريع الاقتصادية المشتركة والتي نأمل أن تتحقق من أجل رفاهية المواطن العربي على امتداد الوطن العربي  من المحيط إلى الخليج.
إن التغيير الذي تم صنعه في الجسر العربي في الثمان سنوات الأخيرة لم يكن فقط  في رأس المال الذي ارتفع من 9 مليون دولار أمريكي إلى 84 مليون دولار أمريكي أو في الأرباح التي حققتها الشركة ولم يكن فقط في الوحدات البحرية ولكننا نتصور أن الأهم من ذلك هو عدد الركاب المنقول والتجارة البينية العربية التي تعززت، نجاحنا الحقيقي  ينعكس في مئات الشركات العربية التي أسست من أجل أن تمارس التجارة البينية من خلال بواخر الجسر العربي سواء في مصر أو الأردن أو العراق أو سورية أو لبنان أو في السعودية إلى جانب مئات الوكلاء الذين يبعون تذاكر الجسرالعربي انظر إلى حجم الاستفادة والذي أتصور بأنه لا توجد شركة أستطاعت أن تحقق هذه الاستفادة لهذا الكم من الشركات العربية مثلما تحقق الجسرالعربي وكانت شركة الجسر العربي  سباقة في تحقيق منظومة الحجز المسبق مما ترتب عليه تنظيم عملية السفر خاصة في موسمي الحج والعمرة، وبالتالي وفرت الكثير من الجهد والمعاناة على الركاب وأصبح الجميع يعلم ميعاد سفره مسبقاً وأصبح هناك سلاسة في حركة المسافرين عبر الجسر العربي.
- وقد استطاعت الشركة وعلى مدار خمسة وعشرون عاماً ألا يحدث حادث كبير سوى مرة واحدة العام الماضي بالعبارة بيلا والحادث كان عبارة عن حريق حدث نتيجة وجود شاحنة تحمل مواد قابلة للانفجار كان يجب التدقيق عليها قبل دخول العبارة وقد تسببت هذه الشاحنة في حريق العبارة أي أن الحادث الوحيد الذي حدث بالجسر العربي حدث لأسباب خارجة عن إرادة ومسئولية الشركة، ومع ذلك تم معالجة الموقف فوراً من خلال الكادر المؤهل الذي استطاع أن ينزل كافة الركاب بدون أية خسائر بشرية تذكر وكانت الضحية الوحيدة من الركاب هي لشخص أراد أن ينأى بنفسه عن الحريق فقفز في البحر دون أن يتبع التعليمات وهذا قدره رحمة الله عليه، وبقي ربان الباخرة على متنها ولم يغادرها إلا بعد مغادرة أخر راكب  على متنها، ولم يفعل مثلما فعل الربان الإيطالي قائد باخرة الركاب العملاقة كونكورديا والذي غادر الباخرة بعد جنوحها مستقلاً أحد  قوارب النجاه وترك على متنها 500 راكب، بعد أن تسبب هو نفسه في جنوحها نتيجة تعاطيه لجرعة من المخدرات فقد على أثرها القدرة على قيادة الباخرة فلما جنحت غادرها وترك الركاب دون التفكير في مصيرهم ولا في الباخرة التي يتجاوز ثمنها الخمسمائه مليون دولار
.
• وعن العوامل المؤثرة على أداء الشركة فـي عام2011 يقول السيد/ حسين الصعوب:
عند تحليل البيئة الخارجية للشركة (PEST) لتحديد العوامل المؤثرة على أداء الشركة في عام 2011، فأن العوامل الإقليمية السياسية والاجتماعية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا  الجارية منذ أوائل عام 2011 تعتبر الأعقد منذ تأسيس الشركة خاصة وأن هذه العوامل جارية في السوق الرئيسي للشركة.
قدرت منظمة الأمم المتحدة للسياحة والسفر الخسائر المالية التي منيت بها الدول العربية جراء الثورات التي شهدتها المنطقة بنحو 45 مليار دولار وبتراجع أعداد السياح بواقع 7.5 ملايين زائر، ولقد كان التأثير السلبي مباشر على بعض الدول مثل تونس ومصر وليبيا وسوريا وغير مباشر على دول مثل الأردن ولبنان.
ونتيجة لهذه الظروف الاستثنائية تضرر قطاع النقل بشكل عام وقطاع النقل البحري بشكل خاص في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فعلى سبيل المثال حققت شركة مصر للطيران خسائر في عام 2011 بقيمة 300 مليون دولار وانخفضت أرباح الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري في عام 2011 بنسبة 31% مقارنة مع عام 2010.
وكون الجسر العربي ليست بمعزل عن عن محيطها في ظل هذه التراجعات، فقد تم التنبؤ باستمرار التأثير السلبي في عام 2011 نتيجة هذه الأوضاع على حركة النقل بين موانئ البحر الأحمر واستمرار تأثر شركات النقل البحري وشركة الجسر العربي للملاحة بالتطورات والتحولات الجارية في هذه المنطقة في التقرير السنوي المقدم لمعالي أعضاء الجمعية العمومية في اجتماعهم بتاريخ 31/11/2011 .

•وبالنسبة للمؤشرات المالية المقارنة لعام 2011 يقول السيد/ حسين الصعوب:
في ظل هذه الظروف المتغيرة وغير المستقرة واصلت شركة الجسر العربي للملاحة مسيرة أداءها التي بدأتها قبل خمسة وعشرون عاما بكل ثقة واقتدار وتمكنت من تحقيق نتائج إيجابية في ظل بيئة أعمال متغيرة ومعقدة من خلال التزامها بالمبادئ التي تأسست عليها ومكنتها من استمرار التفوق على المستوى الإقليمي، حيث استطاعت شركة الجسر العربي للملاحة أن تضع نفسها بين الشركات الأكثر ربحية في عام 2011 وتحقق أرباحا بلغت (10.1) مليون دولار في عام 2011 وبلغ هامش الربح لعام 2011 نسبة 14% وهي نسبة مرتفعة في ظل الظروف السائدة.
• تقديم خدمة النقل السياحي المتميز بشكل منتظم لآول مرة فـي 2011
قامت الجسر العربي بتقديم خدمة النقل السياحي المتميز والمنتظم على متن أحدث قارب سياحي في البحر الاحمر «بابل»، وقد ساهم هذا في تعزيز الدور الذي تقوم به الجسر العربي للربط السياحي بين المشرق والمغرب العربي من خلال نقل (42.618) سائح خلال 6 شهور وتم تحديث الصالة الهرمية في ميناء نويبع وإيجاد مسرب خاص لسرعة إنهاء الإجراءات ودعم الأجهزة الأمنية بالمعدات الفنية وتوفير الدعم اللوجستي لهم لنجاح هذه الخدمة الجديدة والحفاظ على تطورها في المستقبل.
•  الأرباح المحققة
بلغت مجموع الأرباح المحققة منذ التأسيس مبلغ 233.227.000  دولار أميريكي حيث تم تحقيق  160.000.000 دولار أميريكي منها خلال الفترة (2004 – 2011) وبنسبة (68%) من مجموع الأرباح الكلية المحققة كما هو مبين في الشكل القطاعي.
• ا لأرباح الموزعة على الدول المساهمةيبلغ مجموع الأرباح الموزعة على الدول المساهمة منذ التأسيس حتى 2011 مبلغ   125.000.000 دولار أميريكي حيث تم توزيع مبلغ 72.000.000 دولار أميريكي منها خلال الفترة (2004 – 2011) وبنسبة (58%) من مجموع الأرباح الموزعة الكلية كما هو مبين في الشكل القطاعي.
• حقوق الملكية
ارتفعت حقوق الملكية للدول المساهمة (ثروة الدول المساهمة) في عام 2011بنسبة 347% مقارنة مع عام  2003، أي أنها تضاعفت (4.5) مرة في عام 2011  مقارنة مع عام  2003.
• زيادة رأس المال للشركة
دأبت الشركة على زيادة رأسمالها من خلال الأرباح المتحققة سنويا، وقد بلغ رأسمال الشركــة في عام 2011 مبلــغ 81 مليون دولار أميريكــي، وبنسبــة زيادة بلغت ( 575%) مقارنة مع عام 2003، وأصبح رأس المال  84  مليون دولار أميريكي وهذا يعكس سياسة الشركة بالنمو الطبيعي من خلال رسملة جزء من الأرباح والذي بدوره يؤدي إلى زيادة قدرة الشركة لتمويل استثماراتها المستقبلية.
• موجودات الشركة
ارتفعت موجودات الشركة في عام 2011 بنسبة 269% مقارنة مع عام 2003،ويعكس ذلك حجم المشاريع التي تم تنفيذها في هذه الفترة من خلال الاستثمار في أصول الشركة ومنها زيادة الوحدات البحرية التي تمتلكها الشركة وذلك لتنفيذ استراتيجية الشركة بالتوسع والانتشار وتحديث أسطول الشركة.
• وعن الرؤية المستقبلية للجسر العربي يقول السيد/ حسين الصعوب:
الرؤية المستقبلية بالنسبة للجسر العربي هي جزء من الهدف الرئيسي للشركة في أن تظل جسراً للتواصل يربط شطري الوطن العربي، كمشروع قومي يجسد مفهوم الشراكة العربية الناجحة، وسوف يعمل الجسر العربي على ترسيخ هذا المفهوم حيث أن نجاح العرب اقتصادياً يكمن في تعاونهم ولا نجاح بغير تعاون ولا يجب أن نعيش في منطقة واحدة بمعزل عن بعضنا البعض، لذا يجب أن  نسعى جميعاً ونكون سباقين لتحقيق هذا التعاون فإذا أردت أن  أصافحك فيجب أن أمد يدي أولا وأعتقد أن الجسر العربي هو المثل والقدوة لذلك فإذا لم تقدم الدول المؤسسة للشركة على هذه الخطوة الهامه ما كنا سمعنا عن الجسر العربي، لذا يكمن حلمنا في تعميم هذه التجربة العربية الناجحة في كافة المجالات.
- وفي نهاية اللقاء تمنى السيد/ حسين الصعوب. استمرار التقدم بشركة الجسر العربي سواء على مستوى الوحدات أو مستوى الكادر وأن تتكامل كافة الحلقات اللوجستية بكلا الميناءين العقبة ونويبع وترتقي وأن يكون لها دوراً فاعلاً في تكامل منظومة النقل البحري.

السابق التالى
Latest News أخر الاخبـار
Amaryllis Continues Its Successes And Excellence In Delivering Parcels

DP WORLD ANNOUNCES ROBUST FINANCIAL RESULTS Revenue Growth Of 14.4% In First Half Of 2018

DP World Acquires 100% Of Unifeeder, The Largest Container Feeder And Growing Shortsea Network Opera

‘extreme’ Conditions On The River Rhine Delays The Flow Of Cargo Between A Number Of European Countr

Steel Cut For CMA CGM’s 22,000 TEU Behemoths, World’s Largest Boxships

OOCL’s Volumes, Revenues Continue Rising

The CMA CGM Group Announces The Extension Of Its Emergency Bunker Recovery Measures As From August

Cochin Port Inks Work Order For New Cruise Terminal

Amaryllis Is The Best Choice For Vessels Crossing The Suez Canal

Virgin Has Revealed The Name Of Its First Cruise Ship, Cuts Steel For Second

CMA CGM Takes 10% Stake In CSP Zeebrugge Terminal

Singapore, Rotterdam Extend R&D Cooperation Deal

Enterprise Plans Crude Export Terminal Offshore Of Texas

NOVATEK Creates Maritime Arctic Transport Company

Hapag-Lloyd Announces FAK Rates From North Europe To Caribbean, Central America, South America

Six Companies Plan To Establish A Joint Venture In Singapore By The End Of 2018

The Financial Reports Of Yang Ming For 2018 Q1

DP WORLD CHAIRMAN MEETS PRESIDENT OF AZERBAIJAN

P&O MARINAS PARTNERS WITH MONACO FOR PROJECTS IN MEDITERRANEAN AND WORLDWIDE

DP WORLD TO BEGIN WORK ON PHASE ONE OF BERBERA FREE ZONE PROJECT

Dubai Customs Foils 1,628 Smuggling Bids In 2017

ICTSI Basra Leads In Iraq Port Investment

ZPMC Develops World’s First Smart Straddle Carrier

ONE READY TO TAKE BOOKINGS

The Port Of Barcelona Takes A Quantum Leap In 2017 To Become The Fastest-growing European Port

DP WORLD BUILDS ITS DIGITAL CAPABILITY THROUGH ORACLE CLOUD APPLICATIONS

DP WORLD CHAIRMAN MEETS CANADIAN PRIME MINISTER JUSTIN TRUDEAU AT WORLD ECONOMIC FORUM

Asia-US Rates Recovering Ahead Of Contract Season

New Italian Shipowners Association

Dubai Customs Receives Azerbaikjani Outgoing Consul General

Sets Up Subsidiary In Thailand • Provide A New Asia Subcontinent Express Service

Dubai Customs Wins “Best Customs Department In 2017” Award

Dubai Customs Reaffirms Efforts To Combat Counterfeit Goods With Japanese Partners

Mansour Bin Mohammed Inaugurates Marinas At Mina Rashid

DP WORLD AND GOVERNMENT OF MALI SIGN MOU FOR DEVELOPMENT OF TRADE AND LOGISTICS AT THE GLOBAL INVEST

Heathrow Airport Delegation Applauds Dubai Customs Services

SUEZ CANAL ECONOMIC ZONE AUTHORITY AND DP WORLD SIGN AGREEMENT FOR DEVELOPMENT OF ECONOMIC ZONE IN S

Modelled On Jafza To Complement Port Of Berbera

INFRASTRUCTURE GROWTH ESSENTIAL TO ENHANCE SUPPLY CHAINS IN AFRICA

UKRAINIAN PRESIDENT AND DP WORLD CHAIRMAN DISCUSS MARITIME LOGISTICS COLLABORATION

Virgin Voyages Begins Construction Of First Cruise Ship

Chinese Ports Benefit From Robust Exports

Nisshin Shipping Has Spent Over USD 650 Million On Newbuilds

ICTSI Raffles Off New Houses To Manila Employees

New North EuropeNorth AfricaMediterranean (NET2) Service

FOURTH “GO GREEN” ENVIRONMENTAL INITIATIVE ENGAGES 7,500 PORT INDUSTRY EMPLOYEES

Dubai Customs Concludes “Leadership Forum”

At Antwerp Port

DP WORLD’S VISION FOR JEDDAH – TRADE GATEWAY FOR REGION

Baltic Dry Index Up To 1,588 Points

الفريق مُهاب مميش يوقع بالصين عقود مع 3 شركات كبرى صينية للعمل بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس

عبور أحدث سفينة ركاب في العالم VIKING ORION قادمة من بورسعيد متجهة إلى سفاجا ضمن رحلتها للشرق الأقص

موانئ دبي العالمية تحقق نتائج مالية قوية في النصف الأول من 2018 مسجلة نموا في العائدات بنسبة 14.4 %

"موانىء دبي العالمية" تستحوذ بالكامل على "يونيفيدر"، أكبر شبكة خدمات لوجستية متكاملة في أوروبا

وصول 3 أوناش Reach Stakers لمحطة حاويات غرب بورسعيد

مدير جمارك دبي يبحث تعزيز التبادل التجاري مع القنصل العام لكوريا الجنوبية

تصميم محطة الحاويات الثانية بميناء دمياط

11 جرار خدمه شاقة وأربعة أوناش تحميل جديدة لشركة الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع

موانئ دبي العالمية توقع عقد امتياز لتطوير وتشغيل مركز لوجستي جديد في مالي

موانئ دبي العالمية تطلق"سوق التجار" على مساحة 3 ملايين متر مربع لدعم "الحزام والطريق" وتعزيز التجارة

قناة السويس تحقق أعلى إيراد سنوي في تاريخها 5,6 مليار دولار خلال العام المالي 2017/ 2018

موانئ دبي العالمية تطلق نظاماً لمجتمع الخدمات اللوجستية في جمهورية الدومينيكان من خلال شركتها التابع

دمياط لتداول الحاويات تستقبل وفداً من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا

موانئ دبي العالمية تعلن عن الاتفاق على مشروع توسعة جديدة لمحطة حاويات "فيرفيو" في برنس روبرت في كند

نوفاتك تنشئ شركة للنقل البحري في القطب الشمالي

هاباج- لويد ترفع النوالين من شمال أوروبا إلى مناطق البحر الكاريبي وأمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية

رئيس موانئ دبي العالمية ورئيس أذربيجان يستعرضان المشاريع المشتركة في قطاع النقل والخدمات اللوجستية

بي آند أو ماريناز تبرم شراكة مع موناكو لإنجاز مشاريع في البحر المتوسط ومناطق أخرى من العالم

موانئ دبي العالمية تناول 70 مليون حاوية نمطية بنسبة نمو 10,1 % عبر محفظتها العالمية خلال 2017

موانئ دبي العالمية وهيئة الموانئ في جمهورية أرض الصومال يوقعان اتفاقية إنشاء منطقة اقتصادية حرة

منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة توفر منظومة متكاملة للموانئ والنقل واللوجستيات

ميناء الملك فهد الصناعي بالجبيل الريادة في خدمة المجتمع الصناعي بالمنطقة

ميناء ضبا .. ينطلق إلى آفاق جديدة من التميز

1628 ضبطية مخدرات جهود جمارك دبي في تطوير قطاع التفتيش الجمركي في 2017 بزيادة 21%

70,2 مليار درهم قيمة تجارة دبي الخارجية بالمواد الغذائية في تسعة أشهر من العام 2017

بورسعيد لتداول الحاويات والبضائع تتعاقد مع السلع التموينية على تفريغ مليون طن قمح مستورد سنوياً

اللواء بحري/ محمد يوسف .. لإنترناشيونال ريفيو...

رئيس وفد الاتحاد الأوروبى فى زيارة لميناء دمياط

معدلات النمو تتواصل في ميناء مارسيليا فوس

وزيادة الطاقة التخزينية لساحة حاويات الثلاجات بمحطة حاويات غرب بورسعيد

الاجتماع بمسئولي الخط الملاحي COSCO توقيع عقد توريد ونشي رصيف عملاق

موانئ سنغافورة تفتتح محطة حاويات جديدة في مومباي

اللواء/ محمد عبد القادر جاب الله .. لإنترناشيونال ريفيو..

دمياط لتداول الحاويات تواصل تفوقها وتدخل نادي المليون حاوية مرة أخرى

سلطان بن سليم يشدد على أهمية كندا في تعزيز عمليات المجموعة ويؤكد الالتزام بتطوير اقتصاد البلد

سكرتير عام المنظمة البحرية الدولية IMO يزور قناة السويس

أعمال توسعة في القناة الملاحية لميناء عاصمة ولاية جنوب استراليا لاستقبال السفن العملاقة

طبقا لمؤشرات الآداء بميناء دمياط ... 2017 عام إيجابي متميز

موانئ دبي العالمية تحتفل بالذكرى العاشرة لإدراجها في بورصة ناسداك دبي

679 مليون درهم تجارة دبي مع أذربيجان في 9 أشهر

موانئ دبي العالمية تستثمر أكثر من مليار دولار في التجارة العالمية عام 2017

"تراخيص" تُسهل تسديد مدفوعات متعامليها عبر "دبي الإسلامي"

5,3 مليار دولار عائدات قناة السويس خلال عام 2017

ميناء راشد يستقبل 4 سفن سياحية عملاقة في يوم واحد محمد المناعي: بنية تحتية متكاملة لاستيعاب تنامي ال

موانئ هاتشيسون تستحوذ على 50٪ من أسهم شركة "تي إم إيه" لوجستيك

موظفو موانئ دبي العالمية يخصصون 4700 ساعة لإنجاز 60 مشروعا تطوعيا استهدف أكثر من 5000 مستفيد

الفريق/ مُهاب مميش يوقع مذكرة تفاهم مع شركة Ecoslops الفرنسية لإنشاء شركة لتجميع المخلفات البترولية

المجلس الاستشاري لجمارك دبي يطلع على المستجدات ويناقش فعاليات العام الجديد

قناة السويس تسجل أعلى رقم قياسي في الحمولات اليومية في تاريخها بإجمالي حمولات 5,2 مليون طن

جمارك دبي تحصد جائزة "أفضل دائرة جمركية لعام 2017"

الاصدار الحالى
         مواقع ذات صلة
google.com
yahoo.com
Copyright © International Review Magazine. All rights reserved.