الرئيسية | من نحن | أعلن معنا | إتصل بنا | الاخبار
Friday 20 Sep 2019 English
         المقالات الأكثر قراءة
الملتقى البحري العربي يختتم أعماله بنجاح بالعاصمة الأردنية عمان
تهدف كلية النقل الدولي واللوجستيات إلى ..
لماذا لايتم تحصيل رسوم عبور قناة السويس بالجنيه المصري
الخطوط البحرية السودانية .. خمسة عقود في خدمة النقل البحري السوداني
         إقتراع
لماذا تفضل إنترناشيونال ريفيو
عرض النتائج
         بريد إنترناشيونال ريفيو
أدخل بريدك الإلكتروني لتصلك رسائلنا الإلكترونية
جوائز
جائزة التميز لأفضل اتحاد عربي لعام 2013
جائزة شخصية العام فى النقل البحرى فى العالم العربى لعام2013
جائزة التميز لأفضل مدير شركة نقل بحري عربیة لعام 2012
جائزة التميز في قطاع النقل البحري في العالم العربي لعام 2012
جائزة التميز لأفضل شركة لبناء السفن في العالم العربي لعام 2011
جائزة التميز لأفضل مؤسسة للتعليم والتدريب البحري فـي العالم العربي لعام 2011
جائزة شخصية العام فى النقل البحرى فى العالم العربى لعام2010
جائزة شخصية العام فى النقل البحرى فى العالم العربى لعام 2007
جائزة أفضل محطة حاويات فى العالم العربى لعام 2007
جائزة شخصية العام في النقل البحري في العالم العربي لعام 2006
ميناء راشد يحتضن 5 سفن سياحية فاخرة في يوم واحد        "منصة المبتكر الذكية" لجمارك دبي تحصل على اعتماد المعهد العالمي للابتكار        انضمام سفينة الخدمات البترولية (أمان) لأسطول القناة للخدمات البحرية المتنوعة لخدمة منصات البترول وحق        ¬الفريق/ مُهاب مميش يستقبل رئيس البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية        تجهيز أول نظام تخزين لحاويات الشحن ذات المنصة المرتفعة لحدث "إكسبو العالمي 2020" في دبي        جمارك دبي تعزز جهودها لحماية حقوق الملكية الفكرية بإعادة تدوير 18 مليون قطعة مقلدة        48 خدمة رئيسية عبر منصاتها الذكية 203650 معاملة ذكية تنجزها جمارك دبي خلال "أسبوع بلا مراكز خدمة"        موانئ دبي العالمية والصندوق الوطني للاستثمار والبنية التحتية يفوزان بعقد امتياز        مشغلو الموانئ الرائدون في العالم يعززون الوعي بالاستدامة البيئية عبر مبادرة إعادة التدوير المشتركة        الفريق مُهاب مميش يشهد توقيع عقدين لتطوير المجرى الملاحي لنهر النيل        
السابق التالى
الدكتور المهندس/ مصطفى أمين مسَّاد. رئيس الأكاديمية الأردنية للدراسات البحرية
الدكتور المهندس/ مصطفى أمين مسَّاد. رئيس الأكاديمية الأردنية للدراسات البحرية
السابق
التالى


الأكاديمية الأردنية للدراسات البحرية تفوز بجائزة التميز في التعليم والتدريب البحري لعام 2011



مصطفى مسَّاد    ..   لإنترناشيونال ريفيو   ...


• لا نفكر الآن في شئ سوى أن نعمل من أجل تحقيق مزيدا من النجاح

يمكنا القول أننا فـي مطلع العام 2004 وهو تحديدا التوقيت الذي باشرت فيه الأكاديمية الأردنية للدراسات البحرية أعمالها لم نكن نتوقع لها أن تحقق كل هذا النجاح خلال هذه الفترة القصيرة, لكننا توقعنا لها أن تنجح وتحقق إنجازات لكن ليست بهذه السرعة, وخلال متابعاتنا لتتطورات النقل البحري بالمنطقة العربية ولا سيما قطاع النقل البحري الأردني تمكنا من متابعة تطور الأكاديمية الأردنية للدراسات البحرية عن كثب ولاحظنا أن الأكاديمية تحقق تقدما متلاحقا وبصورة غير مسبوقة فاقتربنا أكثر لمعرفة العوامل التي أدت لتحقيق كل هذا النجاح فوجدنا أن القائمين هذه الأكاديمية لا يعتبروها مجرد مشروع مؤسسة تعليمة ذات جدوى اقتصادية تستهدف تحقيق بعض النائج وفقا لمخطط زمني بل إنهم اعتبروها المشروع الأهم فـي تاريخ النقل البحري الأردني وعملوا منذ اليوم لأن تكون هذه الأكاديمية الإنجاز الوطني الأكبر لصناعة النقل البحري فى الأردن، وسعت إدارة الأكاديمية لنيل الاعتراف الدولي وتمكنت من ذلك من خلال تعاونها مع كافة الجهات الرسمية ذات العلاقة لا سيما وزارة النقل والسلطة البحرية الأردنية وقد تكللت هذه الجهود المشتركة بدخول الأردن إلى القائمة البيضاء للدول التي تلبي متطلبات الاتفاقية الدولية لمعايير التدريب ومنح الشهادات للعاملين فـي البحر والذي يعني أن شهادة الأهلية الأردنية لضباط الملاحة أو المهندسين البحريين والتي يحملها خريجو الأكاديمية تلبي كافة المتطلبات الدولية, ومن هنا بدأ ينطلق وبقوة اسم الأكاديمية الأردنية للدراسات البحرية داخل الأوساط البحرية العالمية وبالأخص داخل أروقة المنظمة البحرية الدولية IMO وكان اسم الأكاديمية دائما مقرونا بالإنجازات التي تحققها إنجازا تلو الآخر وتم تكريم الأكاديمية خلال شهر أكتوبر الماضي بحصولها على المركز الثاني فـي قائمة أفضل المؤسسات التعليمية والتدريبية البحرية فـي منطقة الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية من قبل مؤسسة سي تريد البريطانية, وتتوالى الإشادة الدولية والعربية بالدور الكبير الذي تلعبه الأكاديمية للنهوض والارتقاء بقطاع النقل البحري الأردني, لذا يسعدنا أعزائنا قراء إنترناشيونال ريفيو المنتشرين بالعالم العربي من المحيط إلى الخليج أن نعلن عن فوز الأكاديمية الأردنية للدراسات البحرية بجائزة إنترناشيونال ريفيو للتميز كأفضل مؤسسة للتعليم والتدريب البحري فـي العالم العربي لعام 2011, ومن داخل مقر الأكاديمية بالعاصمة الأردنية عمان تواصل إنترناشيونال ريفيو لقاءاتها مع أحد كبار مفكري النقل البحري بالعالم العربي ورائد التعليم الأكاديمي البحري بالمملكة الأردنية الهاشمية فكان اللقاء بسعادة الدكتور المهندس/ مصطفى أمين مسَّاد. رئيس الأكاديمية الأردنية للدراسات البحرية والذي يواصل جهوده للنهوض بالأكاديمية لتصبح أحد أهم الصروح العلمية البحرية ليس على المستوى العربي فحسب  بل على المستوى الإقليمي والدولي.



- وفي بداية اللقاء رحب سعادته بوفد  إنترناشيونال ريفيو قائلا: بداية أود أن أرحب بمجلة إنترناشيونال ريفيو في المملكة الأردنية الهاشمية بصفة عامة كما أرحب بها في رحاب الأكاديمية الأردنية للدراسات البحرية على وجه الخصوص كما أؤكد على الدور الكبير الذي تقوم به إنترناشيونال ريفيو كحلقه اتصال هامة بين جميع فعاليات النقل البحري العربي كوسيلة إعلام متخصصة هدفها الرئيسى خدمة صناعة النقل البحرى العربية.
• وعن أهمية تأسيس الأكاديمية الأردنية للدراسات البحرية فـي مثل هذا التوقيت,ولماذا يعتبرها الكثيرون المشروع الأهم فـي تاريخ النقـل البـحـري الاردنـي؟ يقـــــول الدكـتور/ مصطفى مسَّاد:
يؤكــد الكـــثيرون علـى أن الأكــاديميــة الأردنية للدراسات البحرية تعتبر المشروع الأهم في تاريخ النقل البحري الأردني وذلك لعنايتها للعنصر الأهم في هذه الصناعة وهو العنصر البشري القادر على إدارة وتشغيل الأساطيل البحرية, فقد تأسست الأكاديمية الأردنية للدراسات البحرية لتلبية حاجة سوق النقل البحري الأردني والعربي وتزويده بالكوادر البحرية المؤهلة من ضباط ملاحة ومهندسيين بحريين مستوفيين متطلبات النقل البحري الدولية بهذا الخصوص ولاسيما متطلبات المنظمة البحرية الدولية IMO, وكان إنشاؤها استجابة لحاجة السوق الأردنية في مجال النقل البحري لكوادر وطنية مؤهلة من مهندسين بحريين وضباط ملاحة وبحارة لتخفيف العبء الاقتصادي الذي كانت تشكله الرواتب التي يتقاضاها العاملون في هذا المجال من غير الأردنيين, وكذلك نفقات الدراسة الباهظة التي يتكلـفهـا الطلبـة الأردنيـون الدارســون في الخــارج كمــا جـاء إنشــاؤها تلبيـة لحاجة السوق العربي والعالمي.

تأسست الأكاديمية وكان هدفنا واضح بأننا نود أن نؤسس مؤسسة تعليم وتدريب بحري متخصصة تخرج ضباط ملاحة ومهندسين بحريين على مستوى عالمي من المهنية والاحتراف لتلبية حاجات السوق من حيث المهارة والمستوى الفني للعمل على متن السفينة ونحن جميعاً نعلم أن السفن يمكن شراءها إذا توفر رأس المال ولكن الكوادر المؤهلة من ضباط الملاحة والمهندسين البحريين لايمكن شراءهم مثلما تشتري السفن وإنما يجب العمل على تأسيس هذه الكوادر والتعب على ذلك بصورة مستمرة ومن هذا المنظور تأسست الأكاديمية وباشرت عملها ومن البداية مضت بكل عزم نحو تحقيق أهدفها وقد حازت الأكاديمية على دعم من المؤسسات الحكومية الأردنية ممثلة فى وزارة النقل والسلطة البحرية الأردنية كما حازت على ثقة قطاع النقل البحرى الأردني لاسيما شركة الجسر العربي للملاحة التي تساهم أيضاً فى الأكاديمية من خلال امتلاك حصة فى رأس المال كما أنها تساهم وبصورة مباشرة من خلال ابتعاث طلبة من خريجي الثانوية العامة للحصول على الشهادات الأهلية في الملاحة والهندسة البحرية، وتمكنت الأكاديمية بفضل الله تعالى وبجهود كافة العاملين فيها من الحصول على ثقة المجتمع البحري الأردني والعربي ولذلك فهي لديها الآن دارسين من المملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية مصر العربية والجمهورية اللبنانية وجمهورية السودان والجمهورية العربية السورية ودولة فلسطين ودولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان وجمهورية اليمن ومن العديد من الدول العربية الآخرى ، وهذا ينعكس بصورة مباشرة على المسئولية التي نعتقد الآن بأنها توضع على أكتافنا لأنه عندما يضع مجتمع النقل البحري ثقته فينا يجب أن نكون دائماً على قدر هذه الثقة، ويترتب على ذلك رفع كافة مستويات العملية التعليمية بالأكاديمية ومن ضمن ذلك تجهيز قاعات الدراسة بما يلزم وتوفير الدورات التدريبية اللازمة للمحاضرين وكان أخرها دورة من قبل المنظمة البحرية الدولية لتدريب محاضرين الأكاديمية وممتحنيها، ومن جانب آخر توفير المحاكيات الملاحية اللازمة لتدريب الدراسين وتوفير الورش الهندسية ونقوم الآن ببناء عدد من الورش الهندسية لتدريب طلاب الأكاديمية على مساحة مايوازي 450 متر مربع.

وتابع سعادته بقوله: أود أن أشير إلى نقطة مهمة أن الطلب على ضباط الملاحة والمهندسين البحريين مستمر ومتزايد لكننا لانسعى بأي حال من الأحوال لزيادة أعداد الطلاب لأننا جميعا نعلم أن تخريج طالب متميز لابد من التعب عليه بتوفير بيئة مناسبة من حيث القاعات الدراسية والمناهج والمدرسين المتفرغين والمعامل والمحاكيات والأهم من ذلك فرصة التدريب العملي حيث لايجوز على الإطلاق أن تستوعب 500 طالب مثلاً - وهذا ممكن - ولا يمكن توفير فرص تدريب إلا لخمسين أو ستين طالباً هذا يعني أن باقي الطلاب لم يحصلوا على القدر المناسب من التعليم، لذلك نحن نقبل عدد قليل من الطلاب حتى نستطيع تعليمهم وتأهيلهم وفق أفضل المستويات العالمية وبالتالي لا يجدوا صعوبة في الالتحاق مباشرة بسوق العمل وبالتالي نحافظ على تجديد نشاط السوق الملاحي الأردني والعربي كما نعمل على ألا يصطف أى من خريجي الأكاديمية في صفوف البطالة.

•  إن إنشاء أكاديمية بحرية ليس بالعمل السهل فما هي أهم الأسس التي قامت عليها الأكاديمية الأردنية للدراسات البحرية وكيف استطاعت وفـي هذا الوقت الوجيز أن تحقق هذه النجاحات الكبيرة المتتالية وأن تكتسب ثقة مجتمع النقل البحري العربي والدولي ؟ يقول الدكتور/ مصطفى مسَّاد:
- بدأت فكرة إنشاء الأكاديمية منذ عدة سنوات سابقة لإنشاءها ، وكان أبرز ماشهدته فترة ماقبل إنشاء الأكاديمية هي عزوف شركات النقل البحري الأردنية والعربية والعالمية عن ابتعاث  طلاب للدراسات البحرية وبالتالي تقلص تماماً عدد الدراسين البحريين الأردنيين وترتب على ذلك أن ضابط الملاحة أو المهندس البحري الذي يغادر سوق العمل لا يوجد له بديل وواكب ذلك ارتفاع تكاليف الدراسة البحرية في الخارج لذلك كان التفكير في إنشاء مؤسسة للتعليم والتدريب في الأردن لرفد سوق العمل البحري بالكوادر البحرية المؤهلة والمدربة وفق أفضل المستويات العالمية، ولا بد من الإشارة إلى إنه عندما تبلورت الفكرة واتخذ القرار بإنشاء الأكاديمية كان هناك قرارا تم اتخاذه بالتوازي وهو لا بد لهذه المؤسسة التعليمية أن تنجح، لذا كان هناك تصميم كبير على النجاح منذ اليوم الأول للبدء في أعمال إنشاء الأكاديمية وتضافرت جهود كافة الجهات المعنية من ملاك سفن وشركات ملاحة وشركات تشغيل وإدارة سفن إلى جانب وزارة النقل والسلطة البحرية الأردنية، وكان الجميع يعمل ليس من أجل إنشاء مؤسسة تعليمية وتدريبية بحرية فحسب ولكن كانوا يعملون من أجل أن تكون هذه المؤسسة مؤسسة ناجحة ومعترف بها دولياً من خلال المنظمة البحرية الدولية إلى جانب أن تكون هذه المؤسسة متميزة من خلال أفضل البرامج التعليمية والتدريبية التي تطبقها للحصول على ثقة كافة الدول العربية وقد انعكس ذلك جلياً في أعداد الطلاب و المتدربين من مختلف الدول العربية، لذلك أهم الأسس التي قامت عليها الأكاديمية تتلخص في العمل على تنفيذ أفضل البرامج التعليمية والتأهيلية البحرية، وضمان تخريج الطلاب والمتدربين وفق المتطلبات العالمية,  لذلك وضعنا منذ اليوم الأول لإنشاء الأكاديمية نظاماً للجودة  وكنا نعمل دائماً على تفعيله، وعندما جاء وفد من الاتحاد الأوروبي لتقييم الأكاديمية لم يخطر ببالهم بأنها مؤسسة منشأة حديثاً فالأنظمة ممتازة وفاعلة في كافة شؤون الأكاديمية.

- هذا وقد أكد الدكتور/ مصطفى مسَّاد في نهاية حديثه نحن نعمل بجهد كبير ولا نتعجل أن نجني مزيد من النجاحات وما نقوم به داخل الأكاديمية هو أفضل تسويق للأكاديمية، وأضاف بقوله لا نفكر الآن في شئ سوى أن نعمل من أجل التميز وما يحمله هذا التوجه من معاني عديدة تبدأ من الاهتمام بنوعية الطالب المقبول بالأكاديمية ونوعية المناهج ونوعية المحاضر وباقي الأساليب التعليمية والتدريبية من ورش ومحاكيات وأن التميز يعنى الاهتمام بكافة الوسائل والأساليب والطرق التي تؤدي في النهاية إلى أن يكون مستوى خريج الأكاديمية وفق أفضل المستويات العالمية لكونه في النهاية ممثلاً للأكاديمية داخل سوق النقل البحري العالمي.

- وأضاف سيادته بقوله: لايوجد نجاح فردي ونحن فخورون أننا حصلنا خلال شهر أكتوبر الماضي على المركز الثاني في قائمة أفضل المؤسسات التعليمية والتدريبية البحرية في منطقة الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية من قبل مؤسسة سي تريد البريطانية والآن نحن فخورون أكثر أن تقيمنا كأفضل مؤسسة للتعليم والتدريب البحري في العالم العربي يأتي من مؤسسة عربية لذا نتقدم بالشكر الجزيل لإنترناشيونال ريفيو بكافة كوادرها الإدارية والتحريرية ونعدها أن نكون دائماً على قدر الثقة التي منحت إلينا ونشكر كافة من تعاونوا مع الأكاديمية وأعطوها ثقة وأعتقدوا أنها مؤسسة تقوم بدور كبير في صناعة النقل البحري العربي، كما أتقدم بالشكر لكافة العاملين بالأكاديمية الذين بجهدهم استطاعت الأكاديمية أن تحقق هذه النجاحات.

السابق التالى
Latest News أخر الاخبـار
ACQUISITION OF 76% STAKE IN KRIBHCO INFRASTRUCTURE LIMITED (KRIL) IN INDIA

DP WORLD GROUP CHAIRMAN AND CEO MEETS BRAZIL MINISTER OF FOREIGN AFFAIRS

Dubai Customs Discusses More Cooperation With Vegetable And Fruit Sector

Customs World Showcases Revolutionary )RIISE( Project In Uzbekistan And Romania

P&O PORTS APPOINTED AS OPERATOR OF PORT OF NOVI SAD, SERBIA

Dubai Customs Thwarts Attempt To Smuggle 5.7m Captagon Pills

DP WORLD REPORTS FLAT GROSS VOLUME IN FIRST QUARTER OF 2019

NEW HIGH BAY CONTAINER STORAGE SYSTEM LAUNCHED AS “BOXBAY”

UAE PRIVATE SECTOR HAS UNTAPPED POTENTIAL FOR EMPLOYEE VOLUNTARY SCHEMES

UAE PRIVATE SECTOR HAS UNTAPPED POTENTIAL FOR EMPLOYEE VOLUNTARY SCHEMES

Dubai Customs Inks “Virtual Stock Guarantee” MoU With Dubai Free Zones Council

DP WORLD ANNOUNCES ROBUST FINANCIAL RESULTS Reported Revenue Growth Of 20% In 2018

Acquisition Of P&O Ferries DP World Acquires Leading European Transportation And Logistics Provider

Customs World Develops RIISE: First Of Its Kind Leading-edge Customs Platform

Adm. Mameesh: The New Suez Canal Experienced One Of The Hardest Passage Of A Reared Towed Offshore S

APL Will Merge Intra-Asia Trades With CNC

ONE Joins Rivals’ Bunker Surcharge Strategy

DP WORLD CLOSES ACQUISITION OF 100% SHARES OF UNIFEEDER GROUP

Dubai Customs Wins 3 Awards From Ideas UK 2018

INTTRA Urges Industry-led Standards For Containers And Logistics

Increased Bunker Cost Widens HMM’s Loss

ABB Signs Marine Automation Deal In China

Maersk Earnings Rise In Third Quarter Of The Year

Golar Wins Tender For LNG Croatia’s FSRU

Hapag-Lloyd With EUR 300.8 Million EBIT After Nine Months

Asia-Europe Box Traffic Sees Strong Quarter

ICTSI 9M2018 Revenues Up 10% To USD1 Billion; 3Q2018 Net Income Soars 22%

Eight Feeders In The Making For China Navigation Company

CMA CGM Completes Acquisition Of Containerships

DHT Holdings Extends Charters For Two VLCCs To Be Fitted With Scrubbers

Seaspan Still Focused On Container Shipping, Despite Diversion Into Energy Sector

CMA CGM Introduces Low Sulphur Surcharge In China

Port Of Rotterdam’s Container Volumes Continue To Grow

Slowing Growth And More New ULCVs Widen Container Supply And Demand Gap

A.P. Moller - Maersk First Container Shipping Company To Launch Instant Booking Confirmation

Shipowners Global Ship Lease And Poseidon Containers To Merge

HMM To Impose Fuel Surcharge, Issues $883m Long-term Bonds

Costamare Gets Funds For Newbuilds, Opts For Scrubbers

Amaryllis Continues Its Successes And Excellence In Delivering Parcels

DP WORLD ANNOUNCES ROBUST FINANCIAL RESULTS Revenue Growth Of 14.4% In First Half Of 2018

DP World Acquires 100% Of Unifeeder, The Largest Container Feeder And Growing Shortsea Network Opera

‘extreme’ Conditions On The River Rhine Delays The Flow Of Cargo Between A Number Of European Countr

Steel Cut For CMA CGM’s 22,000 TEU Behemoths, World’s Largest Boxships

OOCL’s Volumes, Revenues Continue Rising

The CMA CGM Group Announces The Extension Of Its Emergency Bunker Recovery Measures As From August

Cochin Port Inks Work Order For New Cruise Terminal

Amaryllis Is The Best Choice For Vessels Crossing The Suez Canal

Virgin Has Revealed The Name Of Its First Cruise Ship, Cuts Steel For Second

CMA CGM Takes 10% Stake In CSP Zeebrugge Terminal

Singapore, Rotterdam Extend R&D Cooperation Deal

الاستحواذ على حصة 76% من أسهم كريبتشو إنفراستركشر المحدودة في الهند

رئيس مجلس إدارة مجموعة موانئ دبي العالمية يلتقي وزير الشؤون الخارجيىة البرازيلي

جمارك دبي تبحث بمشاركة جهات حكومية تطوير التعاون والتنسيق مع قطاع تجارة الخضار والفواكه

ميناء دمياط جاهز لإستقبال السفن العملاقة ويستعد لتطبيق نظام التشغيل الآنى

الجمارك العالمية تعرض تجربتها في تطوير منصة "رايز" الذكية على المسؤولين الحكوميين في أوزبكستان وروما

تعيين "موانئ بي آند أو" مشغلا لميناء نوفي ساد في صربيا

جمارك دبي تحبط تهريب 5.715 مليون حبة كبتاجون في ضبطية نوعية جديدة بمركز جبل علي وتيكوم

قناة السويس تشهد عبور أحدث وأكبر سفينة ركاب في العالم SPECTRUM OF THE SEAS

موانئ دبي العالمية تناول 17.5 مليون حاوية نمطية عبر محفظتها العالمية في الربع الأول من 2019

موانئ دبي العالمية ومجموعة "أس أم أس" تطلقان إسم "بوكس باي" على النظام الذكي الجديد للتخزين الطابق

جمارك دبي تتوج جهودها بأداء قياسي في الربع الأول

"رقم قياسي في حمولات وأعداد السفن العابرة للقناة وعبور٦٢ سفينة بإجمالي حمولات ٤ مليون طن "

"الاستثمار في المستقبل" تقرير أعدته موانئ دبي العالمية

محطة حاويات غرب بورسعيد تستقبل أول سفينة بغاطس 15.5 متر

جمارك دبي تبرم مذكرة تفاهم مع مجلس المناطق الحرة لضمان مخزون البضائع الافتراضي

موانئ دبي العالمية تحقق نتائج مالية قوية في 2018 مسجلة 20% نموا في الأرباح على أساس التقارير المحا

موانئ دبي العالمية تستحوذ على مزود خدمات النقل واللوجستيات الأوروبي الرائد مجموعة "بي أند أو فيريز"

الجمارك العالمية تطور منصة "رايز" الأولى من نوعها في العالم لأتمته الإجراءات الجمركية

أربعة قاطرات بحرية جديدة يتعاقد عليها ميناء دمياط

انضمام سفينة الخدمات البترولية (أمان) لأسطول القناة للخدمات البحرية المتنوعة لخدمة منصات البترول وحق

تجهيز أول نظام تخزين لحاويات الشحن ذات المنصة المرتفعة لحدث "إكسبو العالمي 2020" في دبي

"منصة المبتكر الذكية" لجمارك دبي تحصل على اعتماد المعهد العالمي للابتكار

¬الفريق/ مُهاب مميش يستقبل رئيس البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية

ميناء راشد يحتضن 5 سفن سياحية فاخرة في يوم واحد

ميناء دمياط يستقبل وفداً من شركة Smiths Detection

جمارك دبي تفوز بثلاثة جوائز عالمية جديدة في مؤتمر وجائزة الأفكار البريطانية 2018

نتائج أعمال شركة الاسكندرية لتداول الحاويات والبضائع عن العام المالى 2017/2018

اضافة نشاط الفارغ للميناء الجاف بالعاشر من رمضان

تيسيرات جديدة تقدمها هيئة ميناء دمياط لدعم جهود تطوير محطة الحاويات

وصول عدد 2 ونش رصيف Mobile Crane إلى محطة دمياط لتداول الحاويات

ماساكي نوكي سفير اليابان يزور قناة السويس لبحث سبل تعزيز التعاون المشترك والاطلاع على الفرص الاستثما

جمارك دبي تنظم ورشة عن "تقنية البلوك تشين في المجال الجمركي"

48 خدمة رئيسية عبر منصاتها الذكية 203650 معاملة ذكية تنجزها جمارك دبي خلال "أسبوع بلا مراكز خدمة"

جمارك دبي تعزز جهودها لحماية حقوق الملكية الفكرية بإعادة تدوير 18 مليون قطعة مقلدة

الفريق مُهاب مميش يشهد توقيع عقدين لتطوير المجرى الملاحي لنهر النيل

مشغلو الموانئ الرائدون في العالم يعززون الوعي بالاستدامة البيئية عبر مبادرة إعادة التدوير المشتركة

موانئ دبي العالمية والصندوق الوطني للاستثمار والبنية التحتية يفوزان بعقد امتياز

Brandenburg Marine تعقد ملتقاها الشرق أوسطي في بيروت

الفريق مُهاب مميش يعلن نجاح المناورة الافتراضية لمكافحة التلوث " تمساح 3"

تطوير نظام "ناو" الذكي لحجز السفن الخشبية تنفيذا لمبادرة دبي X10

تفعيل الفاتورة الشاملة الموحدة عبر الشباك الواحد بميناء دمياط

المجلس الاستشاري لجمارك دبي يبحث تعزيز التجارة دعماً لمبادرات التحفيز الاقتصادي

جمارك دبي تعزز التعاون مع الشركات اليابانية لزيادة حجم التبادل التجاري

للعام الثاني على التوالى تتخطى بورسعيد للحاويات المليار جنيه لإجمالى الايرادات للعام المالي 2017/201

1,546 مليار جنيه إيرادات دمياط لتداول الحاويات في العام المالي 2017-2018

الفريق مُهاب مميش يوقع بالصين عقود مع 3 شركات كبرى صينية للعمل بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس

عبور أحدث سفينة ركاب في العالم VIKING ORION قادمة من بورسعيد متجهة إلى سفاجا ضمن رحلتها للشرق الأقص

موانئ دبي العالمية تحقق نتائج مالية قوية في النصف الأول من 2018 مسجلة نموا في العائدات بنسبة 14.4 %

"موانىء دبي العالمية" تستحوذ بالكامل على "يونيفيدر"، أكبر شبكة خدمات لوجستية متكاملة في أوروبا

وصول 3 أوناش Reach Stakers لمحطة حاويات غرب بورسعيد

الاصدار الحالى
         مواقع ذات صلة
google.com
yahoo.com
Copyright © International Review Magazine. All rights reserved.